كلية اعداد المعلمين بالعجيلات

منتدى خاص بالاقسام الموجودة في كلية التربية {..العجيلات..}
 
اغاني mp3اغاني mp3  الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  شاتشات  
اهلا بكم فى المنتدى الجامعي بكلية اعداد المعلمين بالعجيلات*--*يجب التسجيل بأيميل حقيقى لتتمكن من المشاركة معنا*--*و اعلم ان ردك يعبر عن شخصيتك*--*واحذر من نسخ المواضيع فى الردودو الردود الغير مفهومة*--*شارك معنا بجدية تحظى معنا بمكانة مميزة*--*اهلا بكم فى المنتدى الجامعي بكلية اعداد المعلمين بالعجيلات*--*.
تم إيقاف الدراسة في الكلية من قبل الإدارة لمدة أسبوعين والسبب غير معروف أو غير مفهوم

شاطر | 
 

 الاتجاهات الوالدية نحو الطفل المعاق وعلاقتها بمفهوم الذات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اللوااء
المدير العام
المدير العام


الكلية : اعداد المعلمين العجيلات
ذكر
عدد المساهمات : 135
النقاط : 405
احترام قوانين المنتدى الجامعي : 2
العمر : 27
الموقع : www.college.mountada.net
القسم : معلم فصل
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: الاتجاهات الوالدية نحو الطفل المعاق وعلاقتها بمفهوم الذات   الأربعاء 23 مايو 2012, 5:06 pm

الاتجاهات الوالدية نحو الطفل المعاق وعلاقتها بمفهوم الذات
دراسة تحليلية بمدينة طرابلس /ليبيا
اعداد/ اسامة بن شعبان
تحت اشراف/د.بشير القبي
ملخص الدراسة

يتضمن الفصل الأول على :
المقدمة :
تعتبر الاتجاهات الوالدية هي السلوك المنظم يكون ذات تأثير توجيهي لدى
الطفل , وهذه الاتجاهات لما لها من دور كبير في نمو مفهوم الذات , فان
تكوين مفهوم الذات لدى الطفل المعاق يتأثر بما يحمله الوالدين من اتجاهات
نحوه , فكلما كانت الاتجاهات الوالدية سوية , كلما كان تكوين مفهوم الذات
ايجابي .
فالاتجاهات الوالدية تلعب دوراً بارزاً في نمو مفهوم الذات لدى الأطفال ,
وبصفة خاصة الأطفال المعاقين بصرياً وسمعياً , على اعتبار أنهم يحتاجون إلى
رعاية مناسبة واتجاهات والدية سوية لإعدادهم إعداداً سليماً في كل مراحل
حياتهم المختلفة.

تحديد موضوع الدراسة :
" تعتبر الأسرة هي النواة الأساسية للمجتمع والتي في أحضانها ينعم
الطفل بدفء والعناية والرعاية والحب والأمان , حتى يشب ويستطيع الاعتماد
على نفسه والانطلاق في دروب الحياة , والأسر تتمايز في طرق تنشئتها
لأطفالها وأساليب معاملتها لهم , ومع هذا التمايز فإننا نلاحظ اشتراك مختلف
الأسر في المجتمع الواحد في الإطار العام الذي يجمعها ويشكل أساليب
التنشئة " (1).
فالأساليب المتبعة في عملية التربية والتنشئة ما هي إلا سلوكيات تصدر
عن الاتجاهات التي يكتسبها الوالدين نحو الطفل , إلا أن ولادة طفل معاق
داخل الأسرة قد تنعكس على الاتجاهات الوالدية نحو الطفل المعاق , مما قد
يؤدي ذلك إلى اختلال التوازن النفسي وعدم مفهومه لذاته .

ولما كانت مرحلة الطفولة هي المرحلة الأساسية في مراحل الحياة , وان
الاتجاهات الوالدية سلوك يكتسبه الوالدين نحو الطفل , فان موضوع الدراسة
يتحدد في معرفة الاتجاهات الوالدية نحو الطفل المعاق بصرياً وسمعياً في
المجتمع الليبي بصفة عامة وبمدينة طرابلس بصفة خاصة , ومدى علاقة هذه
الاتجاهات بمفهوم الذات لدى الطفل المعاق بصرياً وسمعياً .

أهمية موضوع الدراسة :
تكمن أهمية الدراسة من الناحية النظرية فيما يتمتع به الموضوع من جوانب ذات
أهمية , ذلك بان الاتجاهات الوالدية تنعكس على علاقة الطفل بمجتمعه مؤثراً
في سلوكه وفي مفهومه لذاته , وخاصة لدى الأطفال المعاقين بصرياً وسمعياً .
أما أهمية هذه الدراسة من حيث الوجهة التطبيقية فانه :
1 - الاهتمام بفئة المعاقين والتعرف على الاتجاهات نحوهم وذلك في سبيل رفع كفاءتهم ودمجهم في المجتمع .
2 - يمكن الاستفادة من نتائج الدراسة الحالية في توفير برامج الرعاية
التربوية وتعديل الأساليب التربوية النفسية والاتجاهات الموجبه نحو الأطفال
المعاقين .
3- إلقاء الضوء على موضوع لم يتم التطرق إليه من قبل في المجتمع الليبي .
4 - ما ستسفر عليه هذه الدراسة من نتائج قد يفيد بعض المراكز البحثية
والمؤسسات الاجتماعية والدارسين والباحثين في مجال الصحة النفسية والمهتمين
بهذه الفئات .

أهداف الدراسة :
تهدف الدراسة إلى :
1 - التعرف على علاقة الاتجاهات الوالدية ( التسلط , الحماية الزائدة ,
الإهمال, التدليل, القسوة , إثارة الألم النفسي , التذبذب , التفرقة ,
السواء ) بمفهوم الذات لدى الأطفال المعاقين بصرياً وسمعياً .
2 - التعرف على الفرق بين اتجاهات الأب واتجاهات الأم نحو الطفل المعاق (بصرياً وسمعياً ) .
3 - التعرف على الفرق بين الاتجاهات الو الدية نحو الأطفال المعاقين
(بصرياً وسمعياً ) الذكور, والأطفال المعاقين (بصرياً وسمعياً ) الإناث .
4 - التعرف على الفرق بين الاتجاهات الوالدية نحو الطفل المعاق بصرياً والاتجاهات الوالدية نحو الطفل المعاق سمعياً .
5 - التقدم بالمقترحات والتوصيات والوصول إلى أهم النتائج التي قد تفيد الوالدين والمربيين والمهتمين بفئة المعاقين بصرياً وسمعياً.

التساؤلات :
1 - ما علاقة الاتجاهات الوالدية ( التسلط , الحماية الزائدة , الإهمال,
التدليل, القسوة , إثارة الألم النفسي , التذبذب , التفرقة , السواء )
بمفهوم الذات لدى الطفل المعاق (بصرياً وسمعياً ) ؟
2 – هل توجد فروق دالة إحصائياً بين اتجاهات الأب واتجاهات الأم نحو الطفل المعاق (بصرياً وسمعياً) ؟
3 – هل توجد فروق دالة إحصائياً في الاتجاهات الو الدية نحو الأطفال المعاقين باختلاف الجنس ( ذكور وإناث ) ؟
4 – هل توجد فروق دالة إحصائياً بين الاتجاهات الوالدية نحو الطفل المعاق بصرياً والاتجاهات الوالدية نحو الطفل المعاق سمعياً؟

منهج الدراسة :
واستخدم الباحث في هذه الدراسة المنهج الوصفي بأسلوب الدراسة الارتباطية
التي تهدف إلى تحديد مقدار الارتباط بين متغيرين موضوع الدراسة , " أي انه
يقوم على دراسة العلاقات المتبادلة ( الارتباطية ) حيث تتعقب الصلة بين
الحقائق للوصول إلى عمق أكبر في دراسة المشكلة الواحدة "(1) .

مجتمع الدراسة :
يتكون مجتمع الدراسة من كل الآباء والأمهات وأطفالهم المعاقين بصرياً في
جمعية النور للمكفوفين بطرابلس , وكل الآباء والأمهات وأطفالهم المعاقين
سمعياً في مركز النور لتعليم وتأهيل الصم وضعاف السمع بطرابلس, وتتراوح
أعمار الأطفال من ستة سنوات إلى أثنى عشر سنة .

عينة الدراسة :
تكونت عينة الدراسة من :
أ- آباء وأمهات الأطفال المعاقين ( سمعياً وبصرياً ) الذين يدرسون في
مؤسستي جمعية النور للمكفوفين بطرابلس , ومركز الأمل لتعليم وتأهيل الصم
وضعاف السمع بطرابلس للعام 2005 – 2004 ف , وبلغ عدد الآباء والأمهات ممن
لديهم أطفال بجمعية النور للمكفوفين (60) مفردة , بواقع (30) للآباء ,
(30) للأمهات , وبلغ عدد الآباء والأمهات ممن لديهم أطفال بمركز الأمل
لتعليم وتأهيل الصم وضعاف السمع (84) مفردة , بواقع (42) للإباء , (42)
للأمهات.
ب- والأطفال المعاقين ( بصرياً , وسمعياً ) الذين تتراوح أعمارهم من سن 6
سنوات إلى سن 12 سنه , وتقابلهم في السلم التعليمي مما يدرسون بالحلقة
الأولى والثانية من مرحلة التعليم الأساسي , وبلغ عدد التلاميذ المعاقين
بصرياً بجمعية النور للمكفوفين بطرابلس (30) طفل , بواقع (16) ذكر , (14)
أنثى , وبلغ عدد التلاميذ المعاقين سمعياً بمركز الأمل لتعليم وتأهيل الصم
وضعاف السمع بطرابلس (42) طفل , بواقع ( 23 ) ذكر , ( 19 ) .

أداة الدراسة :
تكونت أداة الدراسة من المقياسين التاليين :
1 – مقياس الاتجاهات الوالدية , إعداد محمد عماد الدين إسماعيل , ورشدي فام منصور .
2 – مقياس مفهوم الذات ( للصغار ) , إعداد محمد عماد الدين إسماعيل , ومحمد أحمد غالي .

الأساليب الإحصائية :
قام الباحث باستخدام مجموعة من الأساليب الإحصائية بقصد الحصول على نتائج يمكن تفسيرها وهي :
1 – متوسطات وانحرافات معيارية :
كان ذلك بالنسبة للعينة ككل , وكل مجموعة على حده لفئة المعاقين بصرياً
وسمعياً , والآباء والأمهات , وكذلك كل مجموعة على حده بالنسبة لمتغير
الجنس للمعاقين .
2 – معامل ارتباط بيرسون :
وذلك للتحقق من ارتباط أبعاد الاتجاهات الوالدية بمفهوم الذات للأطفال المعاقين بصرياً وسمعياً .
3 – اختبار ( ت ) T.test :
وذلك لحساب الفروق في الاتجاهات الوالدية بين اتجاه الآباء والأمهات ,
والفروق في الاتجاهات الوالدية نحو الطفل المعاق حسب الجنس , والفروق في
الاتجاهات الوالدية نحو الطفل المعاق حسب نوع الإعاقة .

نتائج الدراسة :
أسفرت الدراسة الحالية عن مجموعة من النتائج كما يلي :
1- وجود علاقة ارتباطية سالبة دالة بين كلاً من ( التسلط , الحماية الزائدة
, الإهمال , التدليل , القسوة , إثارة الألم النفسي , التذبذب , التفرقة )
ومفهوم الذات لدى الأطفال المعاقين بصرياً وسمعياً .
2- وجود علاقة ارتباطية موجبة دالة بين اتجاه السواء ومفهوم الذات لدى الأطفال المعاقين بصرياً وسمعياً .
3- لا توجد علاقة ارتباطية دالة إحصائياً في كلاً من اتجاه التسلط والتذبذب
للأب وبين مفهوم الذات لدى الأطفال المعاقين بصرياً وسمعياً .
4- لا توجد فروق دالة إحصائياً عند مستوى دلالة 0.05 بين اتجاهات الآباء واتجاهات الأمهات نحو الأطفال المعاقين بصرياً وسمعياً .
5- لا توجد فروق دالة إحصائياً عند مستوى دلالة 0.05 بين الذكور والأنات في أبعاد الاتجاهات الوالدية .
6- توجد فروق دالة إحصائياً عند مستوى دلالة 0.05 بين المعاقين بصرياً
والمعاقين سمعياً في اتجاه التسلط وإثارة الألم النفسي لصالح المعاقين
سمعياً .
7- توجد فروق دالة إحصائياً عند مستوى دلالة 0.05 بين المعاقين بصرياً والمعاقين سمعياً في اتجاه السواء لصالح المعاقين بصرياً .

التوصيات :
في ضوء النتائج التي انتهت إليها الدراسة يعرض الباحث التوصيات والمقترحات التالية :
1- توصي الدراسة بضرورة توفير البرامج المصممة لتوجيه وإرشاد الوالدين ,
وذلك بكيفية التعامل النفسي والاجتماعي مع أطفالهم المعاقين بصرياً وسمعياً
, وتوعيتهم بأهمية انعكاس الاتجاهات السلبية على ذوات أطفالهم .
2- ضرورة وضع برامج إرشاديه علاجية , وذلك عن طريق الإذاعة المسموعة
والمرئية توضح فيها الطرق الصحيحة لتربية الأطفال المعاقين , وكيفية تنمية
قدراتهم ومهاراتهم الشخصية والاجتماعية .
3- توصي الدراسة بضرورة عمل مقاييس واختبارات خاصة بالمعاقين بصرياً
وسمعياً مراعاة أساليب الاتصال التي يستخدمها كل فئة من فئات المعاقين .

المقترحات :
1 – إجراء دراسة على علاقة الاتجاهات الوالدية نحو الأطفال المعاقين بصرياً
وسمعياً بمتغير عمر الوالدين , ومستوى التعليمي للوالدين, ومستوى دخل
الوالدين .
2 – إجراء دراسة حول الفروق بين الاتجاهات الوالدية نحو الأطفال المعاقين بصرياً وسمعياً المقيمين بالداخلي والخارجي .









منـقول

_______________________________التوقيع_______________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.college.mountada.net
 
الاتجاهات الوالدية نحو الطفل المعاق وعلاقتها بمفهوم الذات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كلية اعداد المعلمين بالعجيلات :: مكتبة المنتدى :: قسم الكتب - المراجع - البحوث-
انتقل الى: